Chaldean Of Iraq

بلاد ما بين النهرين موطن الآثار والسياحة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ان كان هذا كاتبا اشوريا فاني من الكتابة براء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sirwan Shabi
Admin


عدد الرسائل : 887
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: ان كان هذا كاتبا اشوريا فاني من الكتابة براء   الخميس مارس 06, 2008 10:41 am

ان كان هذا كاتبا اشوريا فاني من الكتابة براء

القس عمانوئيل يوخنا

في الاسبوع الماضي وبعد توقيف السيد جوني خوشابا الريكاني للتحقيق معه على خلفية تهم القذف والتشهير وتلفيق ونشر الاساءات بغاية تلطيخ وتشويه سمعة العديد من الاشخاص قامت العديد من المواقع الاخبارية لشعبنا بنشر الخبر وقام كثيرون اخرون ممن لهم قائمة توزيع بريد الكتروني بتوزيع الخبر، ولا غبار على ذلك فذلك من حقهم.
الا ان ما استوقفني في صياغة الخبر ان معظم هذه المواقع قدمت السيد جوني على انه كاتب اشوري!!!
وبعضها كان اكثر سخاء فاضاف صفة الناشط على لقب الكاتب!!!
وبعض اخر بالغ في مطالباته اكثر تحت شعار الدفاع عن حرية الراي والفكر..

قبل ان ادخل في جوهر موضوعي عن لقب "الكاتب الاشوري الناشط" ولاجل ان يكون مضمون مقالي واضحا للقراء الاحبة ارى لا بد من ايراد ملاحظات استهلالية قصيرة:

اولا: شخصيا لم يسبق لي مطلقا ان التقيت او تحادثت مع السيد جوني خوشابا، واول سماع لي باسمه و"نشاطه" كان منذ حوالي العامين (وقبل ان يطلق موقعه المختص بتلفيقات الفضائح) عندما اطلعت من خلال اصدقاء ارتادوا غرفة معروفة للدردشة الاشورية مختصة بتلفيق وترويج الاساءات ضد اباء الكنيسة.
حينها اطلعت على "رسالة تحريرية" للسيد جوني كان قد حشاها بما يفوق طاقة استيعابها بكلمات نابية وتلفيقات قذرة ضد احد اباء كنيسة المشرق الاشورية.
وهذه الرسالة التي "تصادف" ظهورها مصادفة "بريئة" مع الحملة المستمرة من حينها للاساءة وتلطيخ سمعة اباء الكنيسة والعديد من الناشطين القوميين والسياسيين كانت بداية بزوغ نجم "كاتبنا الاشوري الناشط".
وبعدها، وفي ايلول 2006 واثناء زيارتي للوطن اتصل بي احد الاصدقاء الذين كان السيد جوني التقاه وطلب منه رقم هاتفي ليتحدث الي، فابلغه صديقي بانه لا يستطيع اعطاءه رقم تلفوني دون استئذاني، فطلب رايي فابلغته ودون تردد وبوضوح وعلى الفور، ان السيد جوني لا يمكن له ان يتوقع ان استمع اليه في أي شيئ قبل ان ينشر رسالة تحريرية وصريحة تتضمن الاعتذار عن ما سبق له نشره من اساءات وبذاءات وتلفيقات بحق اباء الكنيسة.
باختصار، لا امر او خلاف شخصي بيننا وان جوهر الامر في حكمي عليه في حينها واليوم والمستقبل ايضا هو ما قام به من تلفيقات ونشر فبركات قذرة تستهدف الاساءة الى كنيسة المشرق الاشورية واباءها.

ثانيا: مقالي وما يتضمنه من موقف لن يتطرق الى مسالة توقيف واطلاق سراح السيد جوني خوشابا بعد التحقيق معه، فتفاصيل ذلك ليست موضوع مقالي، ولكن ما ادركه واؤمن به من حيث المبدا هو ان من ينشر فان عليه تحمل مسؤولية ما ينشر، وان من يفبرك ويلطخ شرف وسمعة الاخرين (وبينهم سيدات وعوائل) فان عليه ان يتوقع ممارسة الاخرين لحقهم في اتهامه ومقاضاته ومنعه من الاساءة.
ولمن تعامل مع التحقيق مع السيد الريكاني من زاوية حقوق الانسان وحرية الراي، اليس من الاجدر به اولا مطالبة السيد جوني بسحب اساءاته والاعتذار عنها؟ اليس من استهدفهم في تلفيق البذاءات اناسا لهم حقوقهم في حماية عرضهم وشرفهم وسمعتهم؟ ام ان حقوق الانسان هي فقط في حماية حقوق المعتدي بينما الضحية لا حق لها في حفظ كرامتها وسمعتها؟

ثالثا: حتى بافتراض انه وبعد غربلة وتصفية الـ 20 صفحة من ما كتبه السيد جوني من الاساءات والفبركات والبذاءات بغاية تشويه وتلطيخ سمعة كنيسة المشرق واباءها، فانه حتى لو افترضنا انه ستبقى بضعة اسطر تتضمن "رأيا" في امور كنسية او قومية او وطنية قد اختلف معها، فانه بالتاكيد ان هذه الاسطر من مخلفات "كتابات" جوني ليست وراء كتابتي لهذا المقال.
فاني اقدس التعددية كونها هبة ربانية ولا مشكلة لي مطلقا مع الراي الاخر والاختلاف معه.
ولكني امقت وبشدة السوقية والبذاءات وفبركة التهم الرخيصة بغاية تشويه سمعة وشرف الاخرين.

وبالعودة الى موضوع المقال اقول بالفم الملآن: ان كان جوني خوشابا كاتبا اشوريا فاني من الكتابة براء.

يقينا ساحتاج الى تقديم الادلة والشواهد على ما اريد قوله للقارئ الكريم ليقوم بالحكم العادل على الامر، وبذلك، وللاسف الشديد، فاني مضطر لايراد بعض اقتباسات من "كتابات" السيد جوني للتحدث عن نفسها.
واذا كان مدير موقع عنكاوة يجد في هذه الاقتباسات اساءات وتخديش للحياء العام ويزيل الموضوع من الموقع او لا يجلبه الى الواجهة امام القراء فاني اقول ان ذلك لن يكون عدلا، فما دام الموقع قام بالتسويق وفي واجهته للسيد جوني الريكاني على انه كاتب اشوري، فان من حقنا ان نمتلك فرصة متكافئة للدفاع عن سمو ونبل الكلمة والكتابة الاشورية وان السيد جوني لا ينتمي اليهما خاصة واننا لا نقتبس من اوراق سرية بل من "كتابات" منشورة على الانترنت.
ارجو ان ياتي المقال في واجهة الموقع (كما هي في كتاباتي السابقة) وان لا يتم الغاءه بذريعة هذه الاقتباسات. فالسؤال حينها سيكون: اذا كانت اقتباساتي من اساءات نشرها جوني سببا لالغاء مقالي فكيف يكون السيد جوني كاتبا اشوريا بنظر موقع لا يتحمل اخلاقيا ايراد ولو اقتباسات من اساءات جوني!!
واخيرا اذا ما قرر الموقع الغاء المقال فان عليه نشر اعتذار في واجهة الموقع عن قيامه بتلقيب السيد جوني خوشابا بلقب الكاتب الاشوري. وبعكسه سيكون الموقع شريكا في منح رصيد غير مشروع لاساءات السيد جوني.. وهذا ما لا يتمناه احد لموقعنا العزيز، موقع عنكاوة.

ادناه بعض عناوين مقالات "الكاتب الاشوري الناشط" جوني خوشابا الريكاني:
(من هي قريبته التي عاشرها جنسيا)
(من التي سحرت .... وجعلته يقع في غرامها ويتوسلها ان ترضى عليه.)
(ما هي قصة الصديقتين؟ وكيف اوقعتا به وكشفتا نواياه السيئة ...)
ملاحظة: ضمير الغائب يشير الى احد الاشخاص الذين استهدفهم جوني وزملاءه بالسب والشتم وتلفيق البذاءات وترويج الاساءات. ولكن انتبهوا فغايتهم نبيلة جدا!! فهي وحدة الكنيسة!!! ومستقبل مشرق للامة!!!

وادناه اقتباسات من "كتابات" السيد جوني.. واكرر الاعتذار عنها ولكن لا بد من ايرادها لتكون الدليل المادي والشاهد الناطق على ما يريد هذا المقال قوله، ولتكون الحكم الامين والعادل على موقف وغاية هذا السيد الملقب بـ"الكاتب الاشوري الناشط"!!!:
يقول في احدى كتاباته والمعنونة (ماذا طلبت انا من ....؟ وما هي الشروط التي وضعها لتلبية طلبي؟):
(..... قال لي وبدون أي حياء (سادعك تعمل هنا لكن بشرط ان تحضر لي النساء) وعند سماعي لهذا الكلام صعقت وصدمت وظللت واقف دون أي ردة فعل تذكر ولا اعلم من اين اتيت بالهدوء كي اساله (ولماذا احضر انا لك النساء وانت عندك هنا منهم الكثير ومن الاقارب المقربين قبل الغريبات؟) فاجاب وبدون ذرة خجل (هذا صحيح لكن اغلب من اعرفهم هن من الغير المتزوجات وبالتالي لا يستطعن تقديم ما تقدمه المراة المتزوجة)) انتهى هذا الاقتباس
(اعطى الحق لنفسه بان يمارس الجنس بارذل صوره في بيت الله حيث انه كان يختلي باحدى النساء في كنيسة .... فقد شاهدته بام عيني وهو عاري ينزل من الطابق الثاني في كنيسة .......... عندما صعدت الى الاعلى صدمت وتفاجئت عندما رايتها ممددة على الكنبة وصدرها مفتوح وفي يدها سيكار وكانها في احدى خانات الدعارة) انتهى هذا الاقتباس
(قمت بالاتصال به في احدى المرات دون ان اتكلم فلم يصدق هو فاخذ يرفع صوت التلفاز ليسمعني بعد ان وضعه على احدى القنوات الجنسية ضنا منه باني من احدى محضياته) انتهى الاقتباس
(والاسواء من الذي ذكر كله والذي لا يعقله عقل علاقته الجنسية باحدى قريباته المقربين حيث شاهدته وبام عيني معها وذلك في بيته في ..... حيث كان مستلقيا على ظهره على السريرولم يكن نائما بل كان صاحيا يكلمها وهي كانت جالسة بقربه تداعبه الى ان اقتربت من فمه و قبلته قبلة طويلة لم تكن عفوية اوبريئة بل كانت قبلة جنسية وهو لم يبدي أي نوع من الاعتراض بل العكس كان مستمتع الى ابعد حد بالامر) انتهى الاقتباس

اولا: بالله عليكم يا مدراء تحرير المواقع الذين قدمتموه وسوقتموه لنا انه "كاتب اشوري ناشط" هل تسمحون لمواقعكم ان تنشر "كتابات" كهذه؟ بالتاكيد كلا..
فان كنتم لا تقبلون بنشر هذه "الكتابات" فكيف توصفون صاحبها بالكاتب!!!
كيف يمكن لانسان ان ينال لقب كاتب ممن يخجلون من نشر ما يكتبه!!!
ام ان الامور كلها حلال ما دام الهدف هو تسويق الاساءات الى كنيسة المشرق الاشورية؟

ثانيا: بالله عليكم ايها القراء الاحبة..
هل يمتلك احد منا الجراة (الاصح قلة الحياء) لقراءة هذه امام عوائلنا وزوجاتنا واولادنا واطفالنا على انها نتاجات من "الفكر والكتابة الاشورية". فكيف نقبل من ينشر هذه القذارات على انه "كاتب اشوري ناشط".
فان كانت انفسنا تشعر بالغثيان وقلوبنا بالاشمئزاز وعقولنا بالاستنكار لهذه الكتابات فكيف يكون صاحبها كاتبا اشوريا، بل وكاتبا ناشطا!!!

ثالثا: بالله عليكم يا مؤسساتنا الثقافية وكتابنا الافاضل بمختلف توجهاتكم الفكرية والسياسية.
هل هناك اثنان بينكم يقبل بتزكية صاحب هذه الاساءات والتلفيقات ليكون عضوا في اتحادات الادباء والكتاب والمؤسسات الثقافية المختلفة لشعبنا؟
وهل هناك هيئة ادارية لهذه المؤسسات تقبل به عضوا فيها على خلفية انه "كاتب اشوري ناشط"؟
وهل يقبل كتابنا ومؤلفينا من الاكليروس من اصحاب السيادة الاساقفة والاباء الكهنة ومن العلمانيين ممن تعودنا على قراءتهم في مواقع الانترنت: المطران لويس ساكو، الاب بشار وردة، الراهب اشور البازي، الاب ابرم ، عوديشو ملكو، تيري بطرس، جميل روفائيل، الكسندر بيث قاشا، فاروق كيوركيس، سعدي المالح، وليم ايشايا، يوحنا بيداويذ، يعكوب ابونا، حبيب تومي، ابرم شبيرا، وديع بتي، والقائمة طويلة من اصحاب الفكر والقلم ان يكون صاحب هذه الكتابات المسيئة كاتبا زميلا لهم!!

رابعا: بالله عليكم يا معدي ومقدمي البرامج الاذاعية في الاذاعات المختلفة لشعبنا (مثل (SBS) في استراليا، البرنامج الاشوري في اذاعة فيزبادن، اذاعة صوت المشرق وغيرها في الدانمارك، والخ..)
هل تقبلون ان تقراوا هذه "الكتابات" في اذاعاتكم على انها نتاجاءات فكرية وادبية اشورية!!
وهل تقبلون اجراء حوار ادبي وثقافي مع صاحبها على انه "كاتب اشوري ناشط".

والى اخره من الاسئلة والاستفسارات التي تقدم الاقتباسات اعلاه الاجابة عنها.
فهل بعد كل هذا يمكن تلقيب السيد جوني خوشابا الريكاني على انه "كاتب اشوري ناشط".
واذا كان هناك من يصر على القول بخلاف ذلك فاني اتحداه وبملء فمي ان يستطيع قراءة هذه الاقتباسات امام عائلته.. وان لم يستطع فليسكت اذن.

انها الكارثة بعينها نجلبها على ثقافتنا وفكرنا وادبنا وقيمنا واخلاقنا..
انه عصر الظلام والانحطاط الفكري ان يتم تلقيب صاحب هذه الاساءات على انه "كاتب اشوري ناشط".
انها اكبر اهانة توجه الى الفكر والقلم الاشوري الذي رصع تاج الحضارة الانسانية باثمن جواهره ان يتم ضم هذه الاساءات على انها من نتاجات هذا الفكر، وان يتم ضم صاحبها الى كتاب اشور..
انها الاهانة بعينها الى جميع ادباء وكتاب الامة الراقدين منهم والاحياء..
فهل يمتلك اصحاب المواقع ممن لقبوا السيد جوني بانه "كاتب اشوري ناشط" الجراة الادبية ليعتذروا عن هذه الاهانة.

بقي ان نختتم مقالنا بتساؤلات اخرى ونترك اجابتها لحكمة القارئ اللبيب:
لماذا حاولت بعض المواقع الاخبارية، وبخاصة المكتوبة بالانكليزية والموجهة بشكل خاص الى خارج ابناء شعبنا، منح السيد جوني خوشابا لقب شماس في كنيسة المشرق الاشورية وهي درجة لم يحصل عليها مطلقا؟
هل كانت مواقع النشر التي سوقت للسيد جوني خوشابا على انه كاتب اشوري ناشط كانت ستفعل ذات الشيئ لو ان احد ابناء الكنيسة الكلدانية كان لفق ونشر مثل هذه الاساءات، حاشا ولا سمح الله، لتشويه سمعة ايا من اباء الكنيسة الكلدانية العزيزة؟
ما هو سر المصادفة الغريبة ان يترافق ظهور ويتوازى استمرار السيد جوني خوشابا وحملته ضد اباء كنيسة المشرق مع ذات الحملة المعروفة اللون والجوهر التي انطلقت وما زالت ضد كنيسة المشرق الاشورية في اميركا تحديدا؟

<table style="TABLE-LAYOUT: fixed" width="100%" border=0><tr><td class=smalltext width="100%" colSpan=2></TD></TR>
<tr><td class=smalltext id=modified_3054997 vAlign=bottom>« آخر تحرير: فبراير 27, 2008, 09:18:19 am بواسطة Qasha Youkhana » </TD></TR></TABLE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sirwanbabylon.forumotion.com
 
ان كان هذا كاتبا اشوريا فاني من الكتابة براء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Chaldean Of Iraq  :: بلاد ما بين النهرين: النافذة الالكترونية للباحث الاكاديمي سيروان شابي بهنان :: مستقبل الديموقراطية في العراق: بعد الحرب الامريكية في 2003-
انتقل الى: