Chaldean Of Iraq

بلاد ما بين النهرين موطن الآثار والسياحة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لقـاء مع السـيد يونادم كنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sirwan Shabi
Admin


عدد الرسائل : 887
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: لقـاء مع السـيد يونادم كنا   الإثنين يناير 14, 2008 5:59 pm

Stockholm..Erbil..Ankawa


لقـاء مع
السـيد يونادم كنا
رئيس الحركة الديمقراطية الآشـوريـة
أهـلاً بكم أسـتاذ يونادم كنـّا في موقـع شـورايـا.. نتمنى أن يكون لقاؤنا هـذا لما فيـه خدمة القضية الآشـورية ولتوضيح بعض النقاط العالقـة في ذهن البعض من أبناء شـعبنا، كما نشكركم سـلفاً على رحابة صدركم لأسـئلتنا هــذه:
1- موقع شـورايـا: رابي يونادم، بدايـةً، نتمنى لكم ولكل الأخوة في "الحركة الديمقراطيـة الآشـورية" ولأبنـاء شـعبنا في أرض الوطن والمهجـر عيـد ميـلاد مجيــد ورأس سـنة ميلاديـة مباركـة...
وبنفس الوقت، نسـتنكر وندين مسـلسـل التفجيرات الذي عاد مجدداً وضرب العديد من أماكن العبادة التابعة لشـعبنا. السيد يونادم كنـا رئيس الحركة الديمقراطية الآشورية
شكرا جزيلاً وكل عام وانتم بخير وابناء شعبنا اينما كانوا في الوطن او في المهاجر، او في بلاد التشرد في دول الجوار بالف خير، ونتوجه بالتهنئة والتبريك لهم بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة.. اما ما ذهبتم اليه من استهداف والتفجيرات قبل ايام ففي الحقيقة كان هناك استهداف لثلاث كنائس في بغداد واربعة في الموصل، فان هذا الاستهداف اذ جاء متزامناً، فانه مؤشر على كون جماعة محددة خلف هذه الجرائم والهجمات الارهابية وانها بمثابة رسالة ورد فعل على الحكومة التي اعلنت نجاح خطة فرض القانون من جانب، ومن جانب اخر رسالة لجلب انتباه الرأي العام العالمي، ولكن مع ذلك فهي هجمات ارهابية مدانة نناشد الحكومة بتحمل مسؤولياتها في حفظ الامن والاستقرار والحفاظ على دور العبادة، وكذلك تعويض واصلاح وترميم ما تعرض للتخريب في الموصل، واقول ان هكذا هجمات جبانة لن تثنينا عن عزمنا في التواصل والاستمرار من اجل مكاسبنا ومصالحنا وطموحاتنا القومية والوطنية ونجاح التجربة والعملية السياسية في العراق.

2- موقع شـورايـا: طالما نحن في أجواء المعايـدة وتحديداً في العراق. هل بالإمكـان وضعنـا ـ ولو بإيجـاز ـ في هـذه الأجواء لدى كل من أخوتـنا العراقيين بمختلف انتماءاتهم القومية والمذهبية وشـعبنا الآشـوري؟..

في الحقيقة هناك تحسن عام في الاوضاع الامنية نسبة الى الاعياد الماضية، العراقيون حقيقة لم يكونوا في صراع مع بعضهم ولكن تيارات سياسية كانت في صراع مع بعضها والعراقيون اصبحوا وقوداً لهذه الصراعات. فشعبنا في اجزاء من الوطن وتحديداً في محافظات اربيل ودهوك والسليمانية كان له متنفس اكبر وهكذا في اجزاء من سهل نينوى، اما في بقية مدن العراق فالموصل تقريباً شبه معدومة، وبغداد كانت لا بأس لكن ليس كما كانت في السنين الماضية حيث تقام صلوات في الليل، هذا العام منعت الصلوات في المساء والليل واقتصرت في النهار والفترة الصباحية فقط.. آلاف الناس مشردة ولكن مع ذلك فانها لم تترك التصاقها والتعبير عن انتماءها وهويتها الدينية والقومية في الاحتفاء بهذه الايام المجيدة من اعياد الميلاد ورأس السنة، وكذلك احتفل ابناء شعبنا بصورة خاصة في المحافظات الشمالية في اقليم كردستان باعياد رأس السنة بشكل ملحوظ، وكذلك اخوتنا في المنطقة من بقية ابناء المنطقة من الكورد في السليمانية واربيل والى حد ما محافظة دهوك احتفلوا باعياد رأس السنة بصورة ملحوظة هذا العام.

3- موقع شـورايـا: هل من تفـاهم بيـن تنظيماتنا الآشــورية في العراق ـ وذلك بالتنسـيق مع مؤسـسـات الدولة (الشـرعية) ـ من أجل خلق جبهـة أو ما شـابه لحمايـة أبنـاء شـعبنا من الاغتيالات أو التعديات أو انتهاك الكرامات وحتى تفجير دور العبادة.. التي يتعرض لهـا، [(نقول، بالتنسـيق مع أجهزة الدولـة لكي لا يُفهم كلامنـا بـأنه دعوة للتقسـيم أو خلق كونتونات أو ما شابه)]؟؟..

الاحزاب المتمثلة في اجهزة الدولة المركزية هي تنظيمين وهما الحركة الديمقراطية الآشورية والاتحاد الديمقراطي الكلداني المتمثلين في مجلس النواب العراقي وعلى علاقة باجهزة الدولة، وبنظري كل الاطراف متفقة على هذا الاتجاه وهذا المنحى رغم عدم وجود تنسيق حقيقي على الارض وغياب حضور اغلبية هذه المنظمات في بغداد تحديداً، لكن مع ذلك فهي في الاتجاه العام ملتقية ومشتركة في ما يخص الموقف من الارهاب والتشريعات بصورة عامة. نتوجه الان في الحركة باتجاه ايجاد ارضية مشتركة وباتجاه الحوار ولعقد مؤتمر قومي يخرج بآليات افضل ولغة مشتركة فيما يخص مطالبنا القومية والوضع الامني ووضع التشرد لشعبنا.

4- موقع شـورايـا: إن الوضع في العراق بشـكل عام ـ وبعـد سـقوط النظام (الصدّامي)،ـ لا زال معقـداً، فالهجرة من جهـة والعمليـات الإرهابيـة من جهـة أخـرى، ولا حلول على المدى المنظور..
ألا ترون بأنه من الضروري على كافـة تنظيماتنا السـياسـية القيـام بإعـادة النظر في حساباتها وحتى برامجها من أجل تصحيح الإعوجاج أو مكامن الخلل التي وقعت فيـه (هذا إذا اعترفت تلك التنظيمات بأخطائها أو قبلت النقد الذاتي!!..)؟.

انا قد لا اتفق مع هذا الطرح بان لا امل في الافق، هذا غير صحيح، الدولة العراقية اقدر ان اقول بدأت تستكمل مقوماتها كحكومة ودولة بعد ان مضينا اشواطاً في بناء اركان الدولة، وفي المقدمة منها بناء الجيش والشرطة والامن، ونتمنى ان نكمل وبموفقية بناء اسس الدولة باستعادة سلطة القانون وفرض الامن والاستقرار وعودة ابناء شعبنا الى الوطن. اما ما ذهبتم اليه من اخطاء، نعم نحن كتنظيمات نتحمل جزء من هذه المسؤولية، لكننا جزء من واقع كبير ومعقد وشائك عراقي واقليمي ودولي، ولا تقع كل المسؤولية علينا، لسنا نحن وحدنا مشردين ومهجرين، ولكن ذلك يشمل كل العراق، والمشرد من مسكنه وصل تعداده اليوم الى اكثر من اربعة ملايين، اكثر من مليون منه في داخل الوطن، وثلاثة ملايين في دول الجوار والمهاجر.. ومع ذلك اقول نعم كان لنا نوعاً من التقصير بهذا الجانب، والتقصير سببه من جانب شحة الموارد البشرية المتخصصة والمادية وقصر الرؤية السياسية ومن جانب آخر هيمنة جهات خارجية على القرار السياسي داخل مؤسسات وصفوف شعبنا واستغلال وضعه الاقتصادي الصعب وظروفه وعوامله الداخلية الضعيفة بما يخدم مصالحها التي قد لا تلتقي مع مصالح شعبنا.. وآسف ان اقول بان بعض المؤسسات والتنظيمات رضخت لهذه الضغوطات او هذه المغريات الخارجية واصبحت تغرد خارج السرب القومي وفي مواقف انتهازية ذيلية تابعة.

5- موقع شـورايـا: ما هو موقف "الحركة الديمقراطية الآشورية" من كنائسـنا ككل.. وهل ترون أنفسـكم أحياناً أقرب للبعض منهـا على حسـاب الأخـرى؟.

نهج الحركة يؤكد على ان لا طابع مذهبي للحركة، وانما هي تنظيم سياسي قومي وطني، ومن يخرج عن ذلك فهو ليس منا، وقد يكون هناك بعض الافراد الاقرب الى هذه الطائفة او تلك لكن كنهج وايمان الحركة نحن على ذات المسافة من كافة طوائف شعبنا اياً كانت، وبصورة خاصة الطوائف او المذاهب التاريخية التي تعتبر خمسة مذاهب رئيسية، بالمقدمة منها الكلدان الكاثوليك والسريان الكاثوليك والسريان الارثذوكس وثم المشرق الآشورية والمشرق القديمة، هذه طوائف تاريخية قديمة وطنية، وهناك طوائف اخرى في صفوف شعبنا ونحن لا نفرق بين هذه الطائفة او تلك كما قلت، لان حركتنا متشكلة ومتكونة من كل هذه الطوائف، سواء مؤسسيها او شهدائها او اعضائها ومؤازريها وانتشارها بغض النظر عن الانتماء المناطقي في المهجر او في الوطن او في هذه الطائفة او تلك وحتى تسميات الطوائف لا مشكلة لدينا، وانما تسعى بعض الجهات لالصاق تهم بالحركة للانتقاص من مصداقيتها ولبث الفرقة والفتنة بين الحركة وبين بعض الكنائس، ولكن هذه محاولات لا تنطلي على احد، وكما قلت واقول انه كان هناك افراد ممن انحرفوا عن النهج وحصلت معالجات بما ينسجم ونهج وفكر الحركة.

6- موقع شـورايـا: قرأنا الكثير عن مواقفكم المباشرة وغير المباشرة من التسـمية الموحدة أو المركبة، هل بالإمكان توضيح ذلك لشـعبنا مجـدداً، كونكم كنتم قد تبنيتم سابقاً التسمية المركّبة (الكلدوآشورية) على أساس أنها مرحلياً ولن تتخطى حدود العراق. هل انتهت تلك المرحلة وهل لا زلتم على مواقفكم السـابقة؟..

في البدء نحن امة عريقة يمتد تاريخها المكتوب والمقروء الى اكثر من سبعة آلاف عام، فبطبيعة الحال هذه الحقبة الزمنية السحيقة وهذا الانتشار الكبير في الشرق كان ناتجه اننا اصبحنا بتسميات ثلاثة، فقد كنا آشوريين وكنا بابليين قبلها واكديين ثم جزء من شعبنا سمي بالكلدان سواء في بابل او الطائفة الكلدانية التي يعتز منتسبيها بالتسمية الكلدانية، ثم سريان ولاكثر من الفي سنة، هذه تسميات تاريخية نعتز ونفتخر بها.
بعد التغيير في العراق كنا امام تحدي انه نحن امة وشعب بثلاث تسميات، فكيف يتم الاتفاق على تسمية موحدة ليتم تبنيها في الدستور تجمعنا جميعاً لتحقيق طموحاتنا القومية والوطنية، فدعت الحركة وبعض الاحزاب الاخرى كالمنظمة الآثورية الديمقراطية وبقية الاحزاب القومية دعينا الى مؤتمر قومي في بغداد، وانعقد في 22 و 23 اكتوبر 2003 وخرج بتسمية مركبة (الكلدوآشورية) ولم تكن حركتنا قد ابتدعت هذه التسمية، بل باتفاق معظم الاحزاب القومية التي حضرت من آشورية وكلدانية وسريانية، ومؤسسات شعبنا ومجالس منتخبة في سهل نينوى والاقليم وبغداد وكركوك والموصل، خرجت بهذه التسمية كصيغة حل وتوافق سياسي على تسمية موحدة كأمة او قومية وهي الكلدوآشورية ومن ثم اللغة والثقافة السريانية، فهذا الذي حصل، وهذا ليس امراً جديداً فاغا بطرس القائد القومي استخدمها وكذلك أدي شير عام 1906 ودخلت في اتفاقية سيفر، والان ابناء شعبنا في فرنسا معروفون رسمياً بهذه التسمية (AssyroChaldean) ولم تكن من اختراع الحركة، وهذه كانت صيغة حل خرجنا بها في قانون ادارة الدولة للمرحلة الانتقالية، كنا كأمة واحدة وشعب واحد في الدستور السابق الانتقالي، وما يؤسفنا ان الطوائف والكنائس كل انجر الى صوبه ولم ترضى بهذه التسمية الموحدة، وبالنتيجة ذكر شعبنا بتسميتين في الدستور الحالي ككلدان و آشوريين وسقط المكون السرياني، اضافة الى بعض المآخذ الاخرى على الدستور. فهذه مشكلة ليست من صنع الحركة ولا تستطيع الحركة حلها لوحدها، بل هي مشكلة شعب ذو تاريخ عريق علينا جميعاً بنفس طويل ورؤية ثاقبة ان نرى ما هي مصلحة شعبنا وامتنا المشتتة اليوم، مشتتة جغرافياً مشتتة طائفياً وتسمياتياً وغير ذلك، كيف السبيل الى التوصل الى حل يرضي الجميع او الاغلبية على الاقل لنتحرك سوية الى امام كأمة وقومية وليس كطوائف او مكون ديني فقط، فهذه مشكلتنا، اما مسألة اقبل او لا اقبل فانا مع كل ما يتفق عليه شعبنا بحيث كما قلت يتم اعتبارنا والاعتراف بنا كقومية ذات خصوصية دينية وثقافية في نفس الوقت، وكمكون واحد وليس مكونات ذو تسميات مختلفة، هذا الذي افكر به ونسعى له من خلال المؤتمر القومي المزمع عقده قريباً لنخرج بحل ان شاء الله.

7- موقع شـورايـا: هل أنتم كـ "حركـة ديموقراطيـة آشـوريـة" راضون على الواقـع الذي يعيشـه شـعبنا في العراق، وهل تعتقدون بأن موسم الحصـاد لم يكن بمسـتوى الزرع الذي قمتم به كتنظيمات وحركات آشـورية؟!..

بالتأكيد لسنا مقتنعين او راضين عن الواقع، بدءاً كواقع عراقي بشكل عام وهكذا واقعنا القومي، فالذي حصل سواء على المستوى الوطني او القومي ليس بقليل وليس بيسير، فعلى المستوى الوطني انتهى الحكم الدكتاتوري وانتهت السياسات الشوفينية والصهر القومي وتم الاقرار والاعتراف بحقوقنا دستورياً وهناك العديد من المسائل المهمة اقرت دستورياً وهي كانت حصيلة نضالات وتضحيات شعبنا وحركتنا.
اما مسألة الحصاد التي ذكرتموها فانها بالتأكيد ليست بمستوى الطموح وكنا نتوقع عوامل سلبية من داخل وخارج شعبنا، داخل صفوف شعبنا لان اي تحرك او حركة تتجه باتجاه تكون الامة والمد القومي قد يكون هناك ما يعاكسه من حيث التزمت والتطرف الطائفي او المذهبي داخل صفوف شعبنا او ضرب مصالح شخصية للبعض، ومن جانب آخر هناك حركات وانشطة اخرى من خارج صفوف شعبنا لا ترضى بنا كأمة وقومية بل تتعامل معنا كمكون ديني فقط، وهذا ايضاً عامل سلبي تناغم مع بعض العوامل السلبية داخل شعبنا، والى الان تسعى بعض الجهات الخارجية الى الاستحواذ على مرجعية شعبنا وان لا يكون لشعبنا الحرية في التعبير عن وجهة نظره او انتخاب ممثليه او انتخاب مرجعيته القومية والسياسية، فهذه كلها كانت متوقعة، لكن اعود واقول مرة اخرى انه بالتأكيد ان موسم الحصاد لم يكن بمستوى الطموح، لان الوضع العام في البلد ليس بمستوى الطموح، فلغة القانون غائبة وهناك فساد كبير، ولا زالت ثقافة الزمن الماضي فاعلة ومؤثرة في عقول بعض القيادات الحاكمة الان لانها كانت ثقافة سائدة من دكتاتورية او التعصب القومي او الديني او غير ذلك، فهذه امراض نعاني منها ويعاني منها كل العراقيين ونسعى للتخلص منها سواء داخل صفوف شعبنا او داخل المجتمع العراقي ليتمكن ابناء شعبنا من التعبير عن ارادتهم بحرية وتحترم ارادتهم وتحترم ممتلكاتهم ايضا وغير ذلك من الحريات في البلد.

8- موقع شـورايا: بداية العام 1992 في غوترسلو/ألمانيا، طرح حزب شورايا موضوع انسحابكم من "جبهة كردسـتان" وتشـكيل جبهة آشـورية، لم توافقوا وقتها رابي يونادم... هل لا زالت الحركة على نفس الموقف؟

واقع شعبنا اليوم انه يعيش بين امم وشعوب المنطقة في وطنه التاريخي، هنا اكثرية عربية ونتعايش ونعيش مع بعضنا، وفي اقليم كردستان اكثرية كردية نعيش ونتعايش مع البعض، وعندما تتعايش الشعوب مع بعضها فالمفروض من طلائعها التنظيمية والسياسية والفكرية ان تتفاهم في آليات وطبيعة العلاقة والحقوق والواجبات فيما بينها، وليس صحيحاً ان نغذي التعصب القبلي او القومي او الديني، ولكن ذلك لا يتقاطع ويتعارض مع تشكيل جبهة آشورية، الجبهة الآشورية هي في داخل البيت القومي من اجل الدفاع عن مصالحنا القومية وان ذلك لا يتعارض ان تكون لنا علاقات طيبة وتحالفات مع قوى وطنية عراقية عربية او كردية. بالتأكيد هذا هو موقفنا لان نهج الحركة هو ان هنالك ترابط موضوعي تاريخي بين مصالحنا ومصالح من نعيش معهم سواء في كردستان العراق او بقية اجزاء العراق او حتى في اورميا او الجزيرة السورية وغيرها، فلا يمكن عزل حركات شعبنا ولا يمكن عزل انفسنا عن المحيط الذي نعيش فيه، والمفروض ان تكون هناك علاقات ايجابية واحترام متبادل وبالتالي دفاع مشترك عن مصالحنا المشتركة وترسيخ حقوقنا وتثبيتها، يعني شراكة وتآخي لكن بكرامة وباحترام متبادل.

9- موقع شـورايـا: لقد كتب البعض أو اتهم البعض "اللجنة الخيرية الآشـورية" التابعة للحركة بإقامة مشـاريع وهميـة وبالدولار الآشـوري!.. كيف تردون على ذلــك؟.

اولاً انا اعترض على كلمة التابعة للحركة، يمككنا القول المسنودة من قبل الحركة، لان الحركة عليها مسؤوليات قومية سياسية وطنية كبيرة وليس في امكانها ان تقوم بهذه المهمة ولذلك ساندت وتساند وستساند قيام هكذا مؤسسات غير حكومية انسانية وثقافية واجتماعية وغيرها داخل شعبنا. اما ان تكون الاكثرية في هذه المؤسسات مساندة ومؤيدة لسياسة الحركة فهذا واقع على الارض، وليست تابعة للحركة كما هو الحال في بريطانيا وكما هو الحال في شيكاغو او الفدريشن وفي مواقع عديدة من العالم، وكما اثبتت الانتخابات في الوطن والمهاجر، هذه مؤسسات تؤيد وتساند سياسات الحركة. اما الاتهامات الباطلة فانها تأتي من جهات حاقدة او مجندة وموجهة من قبل جهات من خارج صفوف شعبنا للنيل من ارادة شعبنا وللنيل من العوامل الايجابية والمبادرة التي لا زالت بيد ابناء شعبنا لتحويل مؤسساتنا الى مؤسسات ذيلية تابعة وخاضعة للآخرين، اللجنة الخيرية الآشورية عملت الكثير، وكل ما استطيع قوله انها رعت منذ الايام الاولى وما زالت ترعى عملية التعليم السرياني، حيث ان من يتغنى اليوم بالحكم الذاتي كان يعادي التعليم السرياني، اللجنة الخيرية الآشورية تبنت هذ المشروع الاستراتيجي المهم منذ البداية والى هذه اللحظة، هذا احد المنجزات.. يوم كانت السياسات التمييزية جارية بحق شعبنا، ولم يكن احد ينظر الى قرى وحاجات شعبنا كانت اللجنة الخيرية سباقة في هذه المشاريع وهي موجودة، وابسطها هو القسم الداخلي للطلبة في دهوك الذي يحتضن حوالي 130 طالب وطالبة من مختلف قرى ابناء شعبنا من القرى والارياف والفقراء، والرعاية تشمل ثلاث وجبات طعام يومية والنقل والرعاية الصحية وكل شيء. هذه دعاية تأتي من جهات سياسية تعادي حركتنا وتسعى للانتقاص منها وهي اتهامات باطلة لا اساس لها من الصحة، ويمكن لاية هيئة لكشف الحقائق من بين صفوف شعبنا او اية جهة اخرى ان تأتي وترى وتلمس كل شيء على الارض، لتثبت كذب ادعاءات هؤلاء المجندين للنيل من معنويات شعبنا ولتشتيت جهده سواء على صفحات الانترنت او بعض التلفزيونات التابعة لهذه الجهة او تلك.
10- موقع شـورايـا: السيد سركيس آغاجان يقوم اليوم بمشـاريع خدماتيـة في العديد من مناطق تواجد شـعبنا الآشـوري.. سـؤالنا: "من أين يتلقى هذا الدعم"؟..

المفروض ان يطرح هذا السؤال على السيد سركيس اغا جان، ولكن علمنا ان هذه مطالب قومية كنا نطالب ونؤكد عليها منذ عام 1991 ولكن على ما يبدو لم نتوفق لحين سقوط النظام الدكتاتوري، ونتيجة نضالات وضغوطات بدأ هذا المشروع في 2005، اما من اين يأتي بالاموال فقد يكون جزء منها من تخصيصات حكومة اقليم كردستان وقسم اخر من جهات خارجية كالدعم الامريكي لربما، لكن اؤكد واقول ان يسأل هذا السؤال من الاخ سركيس وليس مني.

11- موقع شـورايـا: كيف تقيّمون زيارتكم الأخـيرة إلى لبـنان، حيث أن لقاءاتكم لم تشـمل أغلبيـة القيادات اللبنانيـة وخاصة المسـيحيـة منهـا، والتي كانت ولا تزال (أي هذه القيادات) أقرب للرؤيـة الآشـورية من غيرها؟..

في الحقيقة الزيارة لم يكن مخططاً لها، وانما جاءت بطلب من رئاسة مجلس النواب كعضو في لجنة المصالحة الوطنية في المجلس، ولكن مع ذلك طلبنا اللقاء مع بعض مؤسسات شعبنا في بيروت سواء من الرابطة السريانية او الرابطة الآشورية ان يتم التنسيق مع بعض الجهات او الاصدقاء في لبنان لنلتقي معهم، اما لقاءاتنا بهذه الجهة دون تلك، فقد حصلت لقاءات في العموم مع معظم الجهات، سواء كانت الحكومية بالاجماع وكل الجهات ذات العلاقة من اجل اطلاق سراح 480 موقوف عراقي، اضافة الى بحث واقع المهاجرين العراقيين في لبنان الذين يقدرون باربعين الف، وهذا كان الهدف الرسمي والرئيسي للزيارة. وحصلت لقاءات في جلسة عشاء مع ممثلين من التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية والتقدمي الاشتراكي، ومجموعات اخرى، والتقينا بالجنرال ميشيل عون، ولم نلتقي بالآخرين لضيق الوقت وعدم سنوح الفرصة.. كما التقينا بقداسة الكاردينال نصر الله صفير وشخصيات من ابناء شعبنا من الرابطات السريانية والآشورية والكلدانية، فقد سعينا ضمن هذا الوقت القصير ان نلتقي بالغالبية، وانا اتفق بان التنسيق لم يكن موفقاً ولم التقي بالجميع والوقت كان ايضا احد اسباب عدم التقاءنا بالجميع، ونحن نكن كل التقدير لكل هذه الجماعات والمجموعات التي هي على علاقة طيبة والتي كانت فعلاً قد ناصرت وساندت مطالبنا وساعدتنا في معاناتنا في بعض الاوقات العصيبة سابقاً. وفي العموم الزيارة في نظري كانت ايجابية وجاءت بنتائج جيدة خصوصاً اطلاق سراح الموقوفين واعطاء السماح للعوائل العراقية لمدة ستة اشهر لترتيب امورها، اضافة الى لقاءاتنا بابناء شعبنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sirwanbabylon.forumotion.com
 
لقـاء مع السـيد يونادم كنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Chaldean Of Iraq  :: بلاد ما بين النهرين: النافذة الالكترونية للباحث الاكاديمي سيروان شابي بهنان :: مستقبل الديموقراطية في العراق: بعد الحرب الامريكية في 2003-
انتقل الى: