The Chaldean Of Iraq

بلاد ما بين النهرين موطن الآثار والسياحة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ايضاح لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sirwan Shabi
Admin


عدد الرسائل : 873
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: ايضاح لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني   السبت فبراير 06, 2010 12:22 am

ايضاح من مكتب الاعلام المركزي لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني
« في: اليوم في 08:51:51 pm »

--------------------------------------------------------------------------------
ايضاح

أصدرت قيادة المنبر الديمقراطي الكلداني في ولاية مشيكن – ديترويت – بيانا عن الكونفرانس الذي عقدته في الأيام الأخيرة ونحن في حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني قيادة وقواعد نهنئ الإخوة في المنبر على كونفرانسهم هذا ونتمنى لهم النجاح والموفقية خدمة لمصالح قوميتنا الكلدانية وشعبنا عامة ، ونستغل إيضاحنا هذا لنتوجه الى هؤلاء الإخوة بجزيل الشكر لما قاموا به من دور فاعل ومشرف تجاه امين عام حزبنا الأستاذ أبلحد افرام لدى زيارته الولايات المتحدة وبالذات في ديترويت ، هذا الدور الذي يذكره على الدوام والسيد أمين عام حزبنا يرتبط مع عدد من قياديي المنبر بعلاقات متينة منذ سنوات مضت ، ولكن ما يؤسف له هو تطرق أعضاء المكتب التنفيذي او قياديي المنبر في بيانهم الى بعض الامور التي لا علاقة لها بالكونفرانس إضافة الى عدم إظهار حياديتهم في خلاف بين قائمتين كلدانيتين كان من الممكن تجاوزه في المرحلة المقبلة حفاظا على وحدة الصف الكلداني ، اجل كان على الإخوة في المنبر اتخاذ موقف بناء بخصوص المشكلة التي حدثت لدى تأسيس القوائم بحيث لم يتم الاتفاق على قائمة كلدانية موحدة بسبب إصرار السيد حكمت حكيم على درج اسمه في المرتبة الاولى للقائمة ، في حين ولأسباب معنوية اصرت قيادة حزبنا على وجوب ان يأتي السيد أبلحد افرام في المرتبة الأولى باعتباره امين عام أول حزب وكيان سياسي كلداني وله دور لا يمكن لأي قومي كلداني يمتلك ذرة من الضمير والحس القومي إنكاره منذ عام 1991 والى اليوم وقدم مالا يمكن لأحد تقديمه من التضحيات رغم تأكيدنا على عدم أهمية التسلسل طالما كانت القوائم مفتوحة.
كنا نتمنى على الإخوة في المنبر ان يتجاوزوا بعض العوامل الجذرية العقائدية السابقة حرصا على المصالح القومية العليا ولكن هذا لم يتم لأنه وكما يبدو ان تلك الأواصر والعوامل هي أقوى من الأواصر القومية وبذلك ابتعدوا عن الحيادية وجعلوا من أنفسهم طرفا في خلاف لم يكن من المفروض إعطائه هذا الحجم تجنبا لوقوع أية قطيعة بين الكيانات السياسية الكلدانية كالسابق يوم كان السيد حكمت حكيم والمجلس القومي الكلداني منضوين تحت خيمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري. وما اثار اسفنا ليس إسنادهم للسيد حكمت حكيم قطعا لأننا على علم بالعامل الذي يجعلهم يساندونه ولهم الحق في الوقوف إلى جانب أي طرف في الانتخابات إنما الذي أثار أسفنا هو جملة أمور ذكرت في بيانهم لم يكن من المفروض التطرق إليها أصلا وهم من يدعون بكونهم سياسيين قدماء. ومن اجل ايضاح وتصحيح المغالطات الواردة في بيانهم نقول:

1- لم يكن للمنبر وممثليه في الوطن اي دور في تأسيس الهيئة العليا لاتحاد القوى الكلدانية عام 2005 قطعا بل كان ذلك بهمة السيد أبلحد افرام أمين عام الحزب الكلداني وعلى ضوء طلب سيادة المطران سرهد جمو لدى قيامه بزيارة مقر حزبنا في بغداد آنذاك وتضمن طلبه وجوب توحيد صفوف الكلدان ومواقفهم ، وطلب السيد أبلحد افرام من جميع الأطراف الكلدانية الاستجابة لندائه الخاص بتشكيل هذه الهيئة وكانت هناك بعض الصعوبات في قبول ممثل المنبر في الهيئة لأسباب معلومة والسيد حكمت حكيم يتذكر ذلك جيدا ولكن السيد أبلحد افرام أصر على وجوب قبول عضويته وبتأييد من السيد حكمت حكيم وأطراف كلدانية أخرى.
2- منذ أن تعرف السيد أبلحد افرام على السيد حكمت حكيم تعامل معه كأخ وصديق وبإخلاص وكان يعتقد بأن هذه العلاقة متينة جدا وعلى ضوئها واستنادا إلى الاحترام الفائق الذي كان يكنه للسيد حكمت حكيم لم يطعن يوما في أي موقف من مواقفه المتذبذبة والمتباينة منذ عام 2003 ولحد اليوم واعتبر تحوله من خندق إلى آخر ومن موقف الى آخر والتي تجاوزت الخمسة خنادق من الأمور الشخصية رغم تجاوزها من حيث العدد الخنادق التي تخندق فيها السيد سعيد شامايا في الوقت الذي كان السيد أبلحد افرام وزملاؤه سائرين في خطهم القومي المستقيم.امام كل هذه التغيرات في مواقف السيد حكمت حكيم كانوا يكنون له كل الاحترام والتقدير ولحد الآن ، في الوقت الذي كان السيد حكمت حكيم يضمر في جوفه العكس تجاه السيد أبلحد افرام وخير دليل على ذلك ما ورد في سلسلة مقالات التي نشرها السيد وسام كاكو.
3- جاء في بيان المنبر ذكر للسيد ابلحد افرام في غير محله وبدون مناسبة من خلال عبارة (انفرد السيد أبلحد افرام بقائمته ...) وأشاروا إلى قائمة المجلس القومي الكلداني لا من اجل سواد عيون أعضاء المجلس وإنما لترأسها من قبل السيد حكمت حكيم او لتقدمه بقية المرشحين فيها ليس إلا والسبب الرئيسي في ذلك قيام السيد حكمت حكيم بدفع تأمينات تسجيل المجلس القومي الكلداني ككيان سياسي للانتخابات. وأيد الإخوة في المنبر القائمة الني تضم اسم السيد حكمت حكيم مدعين بأنها تضم العديد من التنظيمات والشخصيات الكلدانية ولسنا ندري عن اية تنظيمات يتكلمون ؟ نحن في حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني نحترم رأي اية جهة كلدانية بضمنها المنبر وحبذا لو كان موقف الإخوة فيه من منطلقات قومية حقا وليس من منطلقات أخرى يعرفونها هم قبل غيرهم ونؤكد لهم ولأي طرف أو شخص كلداني أصيل بأننا معهم على ألا يتجاوزوا الخط القومي.
4- كنا نتمنى أن تكون هناك قائمة كلدانية موحدة في هذه الانتخابات وحتما لكانت تأتي بنتائج افضل ولكن هذا لم يتم وتتحمل اطراف كنسية مسؤولية ذلك ولم نتمنى موقفا كهذا من تلك الاطراف اذ كان من المفروض ان يكون الدعم والاسناد سواء للكيانات السياسية او للاشخاص على اساس دورها القومي الكلداني وليس لاعتبارات اخرى واذا لم نحقق هدفنا في تشكيل قائمة واحدة بسبب الموقف الغريب من السيد حكمت حكيم واصراره على التسلسل الاول متجاوزا بذلك العرف السياسي والاجتماعي والمهني الذي يعطي الأحقية للسيد أبلحد افرام لتقدمه في التسلسل الخاص بالقائمة، على الاقل من النواحي المعنوية باعتباره امين عام اول حزب كلداني وهو اول من ناضل في هذا المجال منذ عام 1991 مع عدد من زملائه وهو الذي ضحى بكل غال ونفيس من اجل قوميته وكلدانيته وعمل بنكران ذات ضاربا مصالحه الذاتية عرض الحائط ولا تنكر مواقفه هذه الا من قبل من فقد ضميره في حين لم يكن للاخ حكمت اي دور في هذا المجال انما كانت له ادوار لاصلة لها بالكلدان لا بل بعضها مناوئة تماما للكلدانية ابتداءا من عام 2003 والاخوة في المنبر وجميع ابناء شعبنا واحزابنا السياسية على علم بذلك ورغم هذا كان من المفروض بالاخوة في المنبر عدم التطرق في بيانهم لا من قريب ولا من بعيد الى السيد ابلحد افرام والحزب الكلداني حفاظا على الوشائج المتبقية وخط الرجعة الضروري الذي يمكن الاستناد عليه لإعادة توحيد الصفوف لان ما حدث ليس النهاية.
5- ان قائمتنا (اور الوطنية) قائمة تضم تنظيمات وتيارات وشخصيات أكاديمية مرموقة في مجتمعنا من الكلدان والسريان ففيها اساتذة جامعة واطباء ومحامون وسياسيون وكتاب وادباء وفيها ايضا الاخ سيروان شابي الذي تم اختياره من قبل الاخوة في قيادة المنبر لتمثيله لهم في العراق فترى اية قائمة تضم تنظيمات وهيئات وشخصيات مرموقة ومتنوعة مع احترامنا لقائمة المجلس القومي الكلداني الذي ليس طرفا في هذا الحديث.
6- اننا في حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني واستنادا الى المبادئ التي جئنا من اجلها لا نقبل على انفسنا ان نفتح باب الجدال والسجال والطعن والرد او الرد المقابل مع اي طرف كلداني شقيق لاننا لا نزال نامل رغم ما حدث توحيد صفوفنا ومواقفنا ككيانات وتنظيمات قومية كلدانية لان هناك من يتربص لنا ويتمنى حدوث انشقاقات بيننا ونحن نعتز بالمجلس القومي الكلداني والمنبر اعتزازنا بكياننا وحتى على مستوى الافراد ولكن ضمن حدود العمل القومي بعيدا عن المزايدات وندعو الجميع ثانية بعد الانتخابات الى وحدة الصف ونؤكد باننا منذ الوهلة الاولى لتكشيل القوائم رغم كونه خارج ارادتنا نقول لجميع الكلدان الشرفاء باننا نعتبر اي كلداني يفوز في الانتخابات المقبلة ممثلا عنا وسوف نعتز به ونؤازره حتى لو كان السيد حكمت حكيم فهمنا هو كلدانيتنا ونتمنى ان يفوز اكثر من كلداني في هذه الانتخابات واخيرا ندعو جميع الاخوة الى تجاوز ما حدث ورص الصفوف وردم الفجوات خدمة لصالح قوميتنا والسلام.



مكتب الاعلام المركزي
لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني
4/2/2010
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sirwanbabylon.phpbb9.com
 
ايضاح لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Chaldean Of Iraq :: بلاد ما بين النهرين: النافذة الالكترونية للباحث الاكاديمي سيروان شابي بهنان :: أخبار شعبنا-
انتقل الى: