THE CHALDEAN OF IRAQ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

THE CHALDEAN OF IRAQ

The website of the academic researcher: SIRWAN BEHNAN
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 كـورونا تـصيـب الإيمان بقلم:الأب نوئيل ﮔـورﮔـيس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sirwan Shabi
Admin


عدد الرسائل : 906
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

كـورونا تـصيـب الإيمان بقلم:الأب نوئيل ﮔـورﮔـيس Empty
مُساهمةموضوع: كـورونا تـصيـب الإيمان بقلم:الأب نوئيل ﮔـورﮔـيس   كـورونا تـصيـب الإيمان بقلم:الأب نوئيل ﮔـورﮔـيس Icon_minitimeالإثنين أبريل 13, 2020 3:25 am

الأب نوئيل ﮔـورﮔـيس

أنا كمسيحي أؤمن باللّه ، ألإله الواحـد الذي هـو وحـده وليس غـيره ، وإسمه كما يأتي في الكـتاب المقـدس هـو (איל ܐܝܠ إيل) ، إله إبراهـيم وإسحـق ويعـقـوب ، إله يسوع ربي .

هـناك سؤال يطرحه غالـبـية المؤمنين بأن فايروس كـورونا الذي أصاب عالمنا اليوم بأغـلبه هـو من اللّه . فكـيف ينعكـس هـذا السؤال من منطلق الإيمان باللّه ؟ هل يشمل السؤال اللّه الذي يعـبده المؤمنون واليهـودي المؤمن والملحـد ، والكـنـفـوشي ، والزرادشتي ، والهـنـدي بجـميع أديان الهـنـد ، والبوذي بأنواعه وشعـوبه ، والملحـد المنـتـشر ، والمسلم السنّي والشيعي والمذاهـب الأخـرى ، وحـتى من يؤمن وليس له دين في العالم .عـلى إخـتلاف مفهـوم إيمانهم به وعـقـيـدتهم ولاهوتهم ؟ فهـناك المسيحي بأطيافه وشعـوبه .

فإذا كان هـذا الوباء قـد أتى من اللّه ( الواحـد ، أو من آلهة الأديان المخـتـلـفة ) ، وبحسب التصورات هـو قصاص عـلى البشرية ، أليس هـناك إنسان له إيمان ( مثل حـبة خـردل ) بإلهِهِ كي يطلب منه أن يوقـف هـذا الوباء ؟ وإن كان لا يطلب هـذا ، فإذن هو مرائي !!! أيّ إيمان هـذا بإله يقاصص البشر بوباء كهـذا أو غـيره من الكـوارث ؟!

فأنا المسيحي المؤمن باللّه الواحـد ، إذا قـلتُ بأن هـذا الوباء هـو من اللّه ، فـسيكـون لي شكـوك به كـثيرة وعلامة إستـفهام بأنه ( أستغـفـر اللّه ) غـيرعادل وحـقـود ، وغايته إستعـباد الإنسان الذي خـلقه حـرا ، وبهـذا فهـو يناقـض نفسه بنفسه . أما إذا أخـذنا مسألة القـصاص ، فـماذا يكـون قـصاص اللّه تجاه خـطيئة البشر ؟ وعـلى أي أنواع أو أحجام من الخـطيئة سيقاصص اللّه الإنسان ؟ هل هي بعـض التصرفات الأخلاقـية مثلاً ؟ ( وبالطبع هـنا يخـتـلف مقـياس الأخلاق من دين إلى آخـر وحسب حـضارة الشعـوب والقـوميات وتـقالـيدها ) .

إذن لماذا أرسل اللّه ( إلهي ) إبنه ليخـلص البشرية ؟ وهل لنا شكـوك بأنه لم يخـلصها بعـد ؟ ونحـن في أسبوع الـفـصح المقـدس ؟

وثم إذا كان قـول المسيح صحـيحا (( وأنا أومن بأنه كـذلك بـدون أي شك )) فـبماذا نـفـسر هـذه الآية من الإنجـيل التي تـقـول : فَـنَظَـرَ شَجَـرَةَ تِينٍ عَـلَى الطَّرِيقِ ، وَجَاءَ إِلَـيْهَا فَـلَـمْ يَجِـدْ فِـيهَا شَـيْـئًا إِلاَّ وَرَقًا فَـقَـطْ . فَـقَالَ لَهَا : « لاَ يَـكُـنْ مِنْكِ ثَـمَـرٌ بَـعْـدُ إِلَى الأَبَـدِ! ». فَـيَـبِـسَتِ التِّينَةُ فِي الْحَالِ . فَـلَمَّا رَأَى التَّلاَمِيذُ ذلِكَ تَعَجَّـبُـوا قَائِلِينَ : « كَـيْـفَ يَـبِسَتِ التِّينَةُ فِي الْحَالِ؟» فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ : «اَلْحَـقَّ أَقُـولُ لَكُمْ : إِنْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ وَلاَ تَـشُكُّـونَ ، فَلاَ تَـفْعَـلُونَ أَمْرَ التِّينَةِ فَـقَـطْ ، بَلْ إِنْ قُـلْـتُـمْ أَيْضًا لِهـذَا الْجَـبَلِ : انْـتَـقِـلْ وَانْطَرِحْ فِي الْبَحْـرِ فَـيَكُـونُ . وَكُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ فِي الصَّلاَةِ مُؤْمِنِينَ تَـنَالُونَهُ ». متي 21: 19- 22)

هـنا أوجّه سؤالي لهـؤلاء الذين يؤمنون بأن وباء كـورونا (كوفـيد19) هـو قـصاص من اللّه ، وأقـول لهم : أين إيمانهم وصلاتهم ؟ وأين هم من هـذه الآية ؟ لِمَ لا يطلبون من إلههم أن يُـوقـف هـذا الوباء ؟ وهل أن إيمانهم مشكـوك فـيه فـيُعـتبرون مرائـين !!!

أليس إلهـنا هو إله المحـبة والرحـمة ووو ؟ أليس هـو الآب ، كما عـلمنا المسيح أن نصلي له ” أبانا الذي في السماوات…”!!! هل هـناك في العالم أب يريـد أن يقـتل إبنه ، إلّا إذا كان هـذا الأب عـديم الإنسانية ؟

أليس لـقـداسة البابا إيمان وهـو وكـيل المسيح عـلى الأرض فـيما إذا كان هـذا الوكـيل أمينا ” ؟ ونفس السؤال أوجهه للكل ، ولرئيس الدين (المرجعـية الأولى) قائلا : أين إيمانكم ؟.

أليس ضحكا عـلى الـذقـون عـندما يطلب بعـض رؤساء الكـنيسة منكم أيها المؤمنين بأن تـقـوموا بـباعـوثا وصوم ؟ ونحـن المسيحـيـون لا نزال في سابوع الصوم الكـبـير لربنا يسوع المسيح ؟ هل سوف تكـون باعـوثـتكم أقـوى من صوم المسيح نفسه وفعالة أكـثر ؟؟؟؟ بـينما في خـتامها بانت النـتيجة فاشوشية كـذلك ، لأنها كانت مجـرد ترضية للسلطة التي تعـبدونها !!! … وبمعـنى آخـر ، كـيف تعـبدون إله سفاح وقاتل ؟

أما إذا أتيتم ولو بأية من كـتابكم ، تـبـيّن بأن هـذا الوباء هو ضربة من إلهكم ، فهـناك أيضا آيات تـناقـض ذلك ، فلا تـفـتوا بأية فـتوى يا رجال الدين الأكابر بإستغلال عـقـول المؤمنين البسطاء ، والتي غايتكم القصوى منها هي السيطرة عـليهم لا أكـثر .

كـذلك لا تستغـلوا وباء كـورونا أيتها السلطة الكـنسية العـليا ( كما يسيطر الأزهـر ، وقـم ، وكـربلاء ، والنجـف ، ومقـر بودا \ السلطة في أكـثر من دولة ، أو سلطة سياسة حـزب عـلماء الـذرة ( لقـتـل الإنسان ) والذين كـلهم يريدون شيئاً واحـداً فـقـط وهـو السيطرة (إله) عـلى الجميع !!

هل تعـتـقـدون بأنكم تعـرفـون جـيدا لماذا الفاتيكان أقـفـلت أبوابها أمام مؤمنيها ؟

ولماذا أقـفـلت الكعـبة ؟ وووو؟؟؟

إنه في داخل هذه المؤسسات بالذات تمكـن فايروس كـورونا من كـشف عـورة رؤسائها ، وأنـتم أيها الشعـب المؤمن تطيعـونهم كالطليان- خـرفان . فهل يا ترى أنـتم بحاجة إلى مخـدر ( أفـيون ) في هـذا الوقـت أكـثر من أي وقـت مضى !!! كمخـدر نَـيلكم الغـفـران عـن طريق الشاشة الإلكـترونية ، أو مخـدر الإعـتراف السفـري من خلال شباك السيارة ؟ أليست هـذه كلها قـصاصاً ؟ أم تعـتبرونها علاجاً للوباء ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sirwanbabylon.phpbb9.com
 
كـورونا تـصيـب الإيمان بقلم:الأب نوئيل ﮔـورﮔـيس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
THE CHALDEAN OF IRAQ :: النافذة الالكترونية للباحث الاكاديمي سيروان شابي بهنان :: كتابات حول كنائس وأديرة العراق-
انتقل الى: